مازال نزيف الدماء علي طرق الموت السريع يتزايد والضحايا في تصاعد مستمر‏,‏ حيث لقي‏12‏ شخصا مصرعهم بينما أصيب‏8‏ آخرون في تصادم مروع صباح أمس بين سيارة ميكروباص أجرة وسيارة نقل علي طريق أسيوط الزراعي.

قبل قرية منقباد بسبب إنفجار إطار سيارة الركاب مما أدي لأنقلابها علي الطريق بينما تصادف قدوم سيارة نقل في الاتجاه المعاكس أطاحت بالميكروباص وصعدت فوقها وإحالتها إلي حطام وبداخلها ركابها مما تسبب في زيادة عدد الضحايا‏.‏
اللواء أحمد جمال الدين مدير أمن أسيوط تلقي بلاغا بالحادث المآساوي صباح أمس والذي أفاد بأن السيارة الميكروباص أجرة أسيوط تحمل لوحات معدنية رقم‏26074‏ قيادة حمادة حسن رجب‏(22‏ سنة‏)‏ كانت في طريقها إلي مدينة أسيوط عبر طريق أسيوط القاهرة الزراعي وأمام عزبة الدارين قبل قرية منقباد الشهيرة إنفجر أحد إطارتها الأمامية وبسبب السرعة الكبيرة إنقلبت عدة مرات علي الطريق حتي استقرت في الاتجاه العكسي من الطريق وبداخلها ركابها في الوقت الذي تصادف فيه قدوم السيارة رقم‏5593‏ نقل أسيوط والتي كانت تحمل‏15‏ طنا من القمح السائب من مطاحن مصر الوسطي إلي أحد المطاحن الخاصة بقرية بني عديات يقودها السائق غريب حسن عبد العال‏(50‏ سنة‏)‏ حيث فوجئ بالميكروباص منقلبة بركابها أمامه ولم يستطع مفاداتها وارتطم بها في مشهد مروع وصعد فوقها ليحولها إلي حطام ممزوج بدماء الضحايا والمصابين مما تسبب في مصرع‏12‏ شخصا وإصابة‏8‏ آخرين بعضهم إصاباتهم بالغة وقد تسبب الحادث في تعطيل المرور بطريق القاهرة أسيوط الزراعي لأكثر من ساعتين بسبب تبعثر كميات القمح علي الطريق حيث أنتقل لمكان الحادث اللواء إبراهيم صابر مدير المباحث والعميدان المتولي عبده رئيس المباحث الجنائية وأحمد عبد العزيز مأمور مركز أسيوط والعقيد طارق فؤاد نائب المأمور حيث قاموا علي رأس فريق من رجال الشرطة والأسعاف بنقل المصابين إلي مستشفي أسيوط الجامعي‏,‏ كما وجدوا صعوبة في استخراج بعض جثث الضحايا من بين حطام السيارة ومن بينهم طفلة عمرها‏(10‏ سنوات‏)‏ وسيدتان حيث كانت السيارة الميكروباص مكدسة بالركاب وقد تجمع أهالي الضحايا والمصابين أمام المستشفي عقب علمهم بالفاجعة ولم يصدقوا رحيل ذويهم بعد وقت قليل من وداعهم وخروجهم إلي أعمالهم‏.‏
كما أنتقل مصطفي صبحي خليفة وكيل نيابة مركز أسيوط إلي مكان الحادث وأجري معاينة تفصيلية عن كيفية وقوعه وأمر بإنتداب مهندس فني لفحص السيارتين وبيان سبب الحادث وملابساته‏,‏ كما أنتقل إلي المستشفي لسماع أقوال المصابين وذلك بعد مصرع سائقي الميكروباص والنقل في الحادث‏.‏
وقد أمر اللواء نبيل العزبي محافظ أسيوط بصرف إعانة عاجلة قدرها‏5‏ آلاف جنيه لأسرة كل متوفي وألفي جنيه لكل مصاب مع توفير الرعاية الصحية اللازمة للمصابين‏.‏
أسفر الحادث عن مصرع حمادة حسن رجب‏(22‏ سنة‏)‏ القاهرة‏,‏ ومجدي حسن خليل‏(52‏ سنة‏),‏ وسعد رمضان محمود‏(31‏ سنة‏)‏ منفلوط‏,‏ وإسراء محمد عبد الحميد‏(18‏ سنة‏),‏ ومحمود جمال عبد الظاهر‏(22‏ سنة‏),‏ وعصمت صلاح محمد‏(35‏ سنة‏),‏ وحمدي حسن محمد‏(55‏ سنة‏),‏ وفوزية عدلي زيدان‏(62‏ سنة‏)‏ عرب التتالية‏,‏ وطارق فرج شوقي‏(36‏ سنة‏)‏ بني رافع و‏3‏ أشخاص مجهولي الهوية بينهم طفلة عمرها‏10‏ سنوات وسيدتان حيث تم نقلهم لمستشفيات أسيوط الجامعي والشاملة ومنفلوط المركزي ومستشفي علوان وأصيب‏8‏ آخرون هم‏:‏ محمد عبدالحميد أحمد‏(29‏ سنة‏)‏ بني مجد ومحمد ممدوح فراج‏(29‏ سنة‏)‏ نزلة عبد اللاه ومصطفي أحمد فرج‏(25‏ سنة‏)‏ منفلوط ومني سليمان سعيد‏(40‏ سنة‏)‏ منفلوط وفرج جرجس فرج‏(32‏ سنة‏)‏ وهاني عبد الرحيم محمد‏(24‏ سنة‏)‏ الوادي الجديد وعبد الحميد عبد السلام عشري‏(50‏ سنة‏)‏ وغريب حسن عبد العال‏(55‏ سنة‏)‏ بني عديات تم نقلهم لمستشفي أسيوط الجامعي بمدينة أسيوط وأجريت الاسعافات اللازمة لهم‏.‏
المصدر : جريدة الاهرام